Hampton 10741

ساعة أوتوماتيكية - 48 x 31 ملم

تفتخر بوم إيه مرسييه بتكريم بيار سولاج، نجم الفنّ الحديث، مع ساعة "Hampton Polyptyque Edition - Musée Soulages 10th Anniversary"، ابتكار فريد مستوحى من عمله. تتوفّر هذه الساعة بإصدار محدود من 328 قطعة وهي تحتفل بالذكرى العاشرة لمتحف سولاج، شريك الدار منذ العام 2021. يعرض الميناء الأسود بشكل مصغّر التحفة الفنّية "Peinture 324 x 362 cm, 1986, Polyptyque I" فيقدّم تعبيراً لافتاً عن اللوحة الكبيرة الحجم.

{{ productData.formattedPrice }} بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة

إذا رغبت بالمزيد من المعلومات عن المنتج أو مجموعة أخرى، يرجى التواصل مع مركز الزبائن في Baume & Mercier

+41225802948

الوصف:

يستوحي هذا الابتكار الفريد المتوفّر بإصدار محدود من 328 قطعة من عمل سولاج العملاق، "Peinture 324 x 362 cm, 1986," لا سيّما Polyptyque I. إن هذه التحفة الفنيّة معروضة في متحف سولاج وهي مؤلّفة من أربعة ألواح بحجم 81 x 362 سم لكلّ لوح. ألهمت ميناء هذه الساعة الحصريّة. احتفالاً بالعيد العاشر لمتحف سولاج، أحد الشركاء القيّمين لدار بوم إيه مرسييه منذ العام 2021، يجسّد هذا الإصدار من هامبتون اللقاء اللافت بين الفنّ وصناعة الساعات. تقدّم الزينة المصغّرة على الميناء تعبيراً لافتاً عن اللوحات الكبيرة الحجم وهي تعرض مزيجاً استثنائياً من المهارة التقنيّة والتعقيد الجمالي. وأتَت إضافة نقطتَين ذهبيّتَين عند نهاية كل عقرب استجابةً لطلب بيار سولاج كي تجمع بين اللون الأسود والذهب وهما تحملان لؤلؤتَين ذهبيّتَين للتعبير عن الوقت. كما أتى ابتكار حزام من السيلولوز والتفاح كي يستجيب لطلب المتحف وبيار سولاج وكي يكون أكثر انسجاماً مع الزمن الحالي والتحدّيات الاجتماعية أخيراً، يقوم التلاعب بين درجات متباينة من اللون الأسود، من الخالية من اللمعية إلى شبه الخالية من اللمعية واللامعة والمؤلّفة من طبقات متناثرة، بتجسيد جوهر إرث سولاج الفنّي بشكل متناغم. لا تكرّم هذه التحفة أحد أكثر الفنّانين نفوذاً في القرنَين العشرين والحادي والعشرين فحسب، إنّما تترجم أيضاً بشكل أنيق قوةَ وأناقة اللون الأسود إلى عمل فنّي أبدي.

تفتخر بوم إيه مرسييه بتكريم بيار سولاج، نجم الفنّ الحديث، مع ساعة "Hampton Polyptyque Edition - Musée Soulages 10th Anniversary"، ابتكار فريد مستوحى من عمله. تتوفّر هذه الساعة بإصدار محدود من 328 قطعة وهي تحتفل بالذكرى العاشرة لمتحف سولاج، شريك الدار منذ العام 2021. يعرض الميناء الأسود بشكل مصغّر التحفة الفنّية "Peinture 324 x 362 cm, 1986, Polyptyque I" فيقدّم تعبيراً لافتاً عن اللوحة الكبيرة الحجم.

يستوحي هذا الابتكار الفريد المتوفّر بإصدار محدود من 328 قطعة من عمل سولاج العملاق، "Peinture 324 x 362 cm, 1986," لا سيّما Polyptyque I. إن هذه التحفة الفنيّة معروضة في متحف سولاج وهي مؤلّفة من أربعة ألواح بحجم 81 x 362 سم لكلّ لوح. ألهمت ميناء هذه الساعة الحصريّة. احتفالاً بالعيد العاشر لمتحف سولاج، أحد الشركاء القيّمين لدار بوم إيه مرسييه منذ العام 2021، يجسّد هذا الإصدار من هامبتون اللقاء اللافت بين الفنّ وصناعة الساعات. تقدّم الزينة المصغّرة على الميناء تعبيراً لافتاً عن اللوحات الكبيرة الحجم وهي تعرض مزيجاً استثنائياً من المهارة التقنيّة والتعقيد الجمالي. وأتَت إضافة نقطتَين ذهبيّتَين عند نهاية كل عقرب استجابةً لطلب بيار سولاج كي تجمع بين اللون الأسود والذهب وهما تحملان لؤلؤتَين ذهبيّتَين للتعبير عن الوقت. كما أتى ابتكار حزام من السيلولوز والتفاح كي يستجيب لطلب المتحف وبيار سولاج وكي يكون أكثر انسجاماً مع الزمن الحالي والتحدّيات الاجتماعية أخيراً، يقوم التلاعب بين درجات متباينة من اللون الأسود، من الخالية من اللمعية إلى شبه الخالية من اللمعية واللامعة والمؤلّفة من طبقات متناثرة، بتجسيد جوهر إرث سولاج الفنّي بشكل متناغم. لا تكرّم هذه التحفة أحد أكثر الفنّانين نفوذاً في القرنَين العشرين والحادي والعشرين فحسب، إنّما تترجم أيضاً بشكل أنيق قوةَ وأناقة اللون الأسود إلى عمل فنّي أبدي.

مزايا

  • Swiss Made
  • أوتوماتيكية، ذاتية التعبئة ساعة يد
  • احتياطي الطاقة: 42 ساعة(ٍساعات)
  • مقاومة للماء: ٥٠
  • خلفية العلبة من الكريستال الياقوتي

حركة

  • أوتوماتيكية، ذاتية التعبئة
  • 28800.0vph/4.0hz
  • 21

علبة

  • مستطيل
  • العرض: 31.0 mm x الطول: 48.1 mm
  • 10.05 mm
  • فولاذ-كربون شبيه بالماس, Microbillé
  • [EN] Sapphire crystal case back, مع بُرغي

ميناء

  • أسود, لبني, None
  • Doré 5N, خاص

حزام

  • أسود
  • إبزيم بنمط أرديلون, فولاذ, Microbillé ينتهي

غيرها

Fritz PITZ, Pierre Soulages dans son atelier Paris, 1999F

Salle Outrenoir © RCR - musee Soulages Rodez. Photo CH

من الظلمة إلى الضوء

ابتداءً من العام 1979، بدأ بيار سولاج يكسو اللوحة كلّياً باللون الأسود حيث أنه يقوم بشكل أدقّ بتراكب أساليب مختلفة من اللون الأسود بفعل الأداة والفرشاة، كاشفاً عن هذه الأساليب اللامعة تارةً، والخالية من اللمعية، أو العديمة التماسك، أو المسطّحة، أو المقلّمة، أو المصقولة والناتئة تارةً أخرى. وهو يُبرز الضوء الذي يعكسه اللون الأسود ويخلق تأثيرات عن طريق التعامل بتركيبة الطلاء، ويخرق مادة الأكريليك السوداء بالتناوب بين اللمعية والمظهر الكامد، وبين التضاريس والمسطّحات، على شكل نقش بارز. 

حملت هذه المجموعة من الأعمال Noir-Lumière اسم Outrenoir انطلاقاً من العام 1989. وتأتي اللوحة التي ألهمت ميناء الساعة من هذه المجموعة. إن Peinture 324 x 362 cm, 1986, Polyptyque I

سمحت هذه اللوحات المتعدّدة الدرفات والتي تتألّف منها مجموعة Outrenoirs لبيار سولاج بأن يُثير انفصاماً في استمراريّة السطح من خلال تباينات في المادة وهذا التراكب بين أسطح متجانسة أفقية وعمودية وأثر الضوء.

تدور مغامرةٌ إنسانية في هذه الشراكة الثقافية، مثل تحالف فنّي وساعاتي وتقنيّ. إن آلية الزمن هي التي تجمعنا وكأنّه علينا أن نُبطلها.

بونوا دوكرون، مدير متحف Soulages Rodez – EPCC، القيّم الرئيسي على التراث الفنّي.

© RCR – musee Soulages Rodez - photothèque Rodez agglomeration - photo A. Meravilles